أطعمة تحسن وظائف الكلى
أطعمة تحسن وظائف الكلى

كتب المقال بواسطة: راما الكلوب  أخر تحديث على المقال: 02:09:59, 8 أغسطس 2021



المحتويات


 

الكلى

زوجان من الأعضاء على شكل حبة الفول على جانبي العمود الفقري أسفل الأضلاع وخلف البطن، يبلغ طول كل كلية حوالي 4 أو 5 بوصات، وهي تُعادل تقريبًا حجم قبضة اليد الكبيرة، وتتمثل وظيفة الكلى الرئيسية بتصفية الدم، وإزالة النفايات، والتحكم في توازن السوائل في الجسم، والحفاظ على المستويات الصحيحة من الإلكتروليتات (المعادن والأملاح الموجودة في الجسم).


يعبر الدم في الجسم من عدة مرات في اليوم حيث ليدخل إلى الكلى للتخلص من الفضلات ولتعديل الملح والماء والمعادن إذا لزم الأمر، ثم يعود الدم المصفّى إلى الجسم وتتحول النفايات إلى بول يتجمع في حوض الكلى (هيكل على شكل قمع يصرف عبر أنبوب يسمى الحالب إلى المثانة)، ويُذكر أن كل كلية تحتوي على حوالي مليون مرشح صغير يسمى النيفرون.[1]



أطعمة مهمة لصحة الكلى

فيما يلي مجموعة من الأطعمة الصحية للكلى والتي يمكن أن تساعد في إصلاح الكلى وأداء وظائفها بأحسن صورة:[2]


• التفاح: يعد التفاح مصدرًا جيدًا للبكتين (وهي ألياف قابلة للذوبان تعمل على خفض مستويات الكوليسترول والجلوكوز)، كما أنه يحتوي على مستويات عالية من مضادات الأكسدة فهو مصدر جيد لفيتامين C.

• التوت: هو مصدر للسعرات الحرارية المنخفضة والألياف وفيتامين C، وقد أثبتت الدراسات أن للتوت القدرة على الحماية ضد السرطان وأمراض القلب وتوفير فوائد صحية للدماغ.

• الأسماك: بعض الأسماك مثل: السلمون، والماكريل، والتونة، والرنجة والسردين غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، وهي عناصر غذائية أساسي للتحكم في تخثر الدم وبناء أغشية الخلايا في الدماغ، كما وتشير الدراسات إلى أنها قد تقلل من مخاطر ضربات القلب غير الطبيعية ومن مستويات الدهون الثلاثية وتساعد على تخفيض ضغط الدم بشكل طفيف.

• الكالي: من الأطعمة الغنية بفيتامينات A وC والكالسيوم والعديد من المعادن، كما أنه مصدر للكاروتينات والفلافونويدات المفيدة لصحة العين والوقاية من السرطان، ويحتوي أيضًا على فيتامين K وهو مميع طبيعي للدم يحوي مستوى معتدل من البوتاسيوم؛ لذلك يجب على الأشخاص الذين يخضعون لغسيل الكلى تجنبه.

• البطاطا الحلوة: من الأطعمة منخفضة السكر والغنية بالألياف القابلة للذوبان. 

• مواد غذائية أخرى يمكن تضمينها: التوت البري، الفراولة، الأناناس، الخوخ، الكرنب، الخيار، البصل، الفجل والثوم.



صحة الكلى وتحسين وظائفها

للحفاظ على كلى قادرة على تأدية وظائفها ولتحسين قدرتها على أدائها يجب مراعاة هذه الأمور:[3]


• المحافظة على النشاط واللياقة البدنية: للياقة البدنية دور مهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة، كما أنها تقلل من ضغط الدم وتعزز صحة القلب وكلاهما مهم لمنع تلف الكلى، وهنا يعد المشي والجري وركوب الدراجات وغيرها من الأمور المهمة للحفاظ على الصحة مع الحرص على الاستمرار في أداء النشاط للحصول على النتائج المرجوة.

• السيطرة على نسبة السكر في الدم: قد يُصاب الأشخاص الذين يُعانون من داء السكري أو حالة تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم بتلف الكلى، فعندما لا تستطيع خلايا الجسم استخدام الجلوكوز (السكر) في الدم تضطر الكليتان إلى العمل بجهد أكبر لتصفية الدم، وعلى مدى سنوات من الجهد يمكن أن يؤدي ذلك إلى أضرار تهدد الحياة.

• مراقبة ضغط الدم: يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم تلف الكلى، وإذا حدث مع مشكلات صحية أخرى مثل مرض السكري أو أمراض القلب أو ارتفاع الكوليسترول فقد يكون التأثير على الجسم كبيرًا، وهنا إذا كانت قراءات ضغط الدم أعلى من (140/90) باستمرار فقد يكون الشخص مصابُا بارتفاع ضغط الدم ويجب عندها التحدث مع الطبيب وإجراء تغييرات على نمط الحياة.

• مراقبة الوزن واتباع نظام غذائي صحي: الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة معرضون لخطر الإصابة بعدد من الحالات الصحية التي يمكن أن تلحق الضرر بالكلى، وتشمل مرض السكري وأمراض القلب وأمراض الكلى، وقد يساعد النظام الغذائي الصحي الذي يحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم واللحوم المصنعة والأطعمة الأخرى التي تضر بالكلى في تقليل مخاطر تلف الكلى، مع التركيز على تناول المكونات الطازجة منخفضة الصوديوم بشكل طبيعي مثل: القرنبيط، التوت، السمك والحبوب الكاملة.

• تجنُب التدخين: يدمر التدخين الأوعية الدموية في الجسم مما يؤدي إلى إبطاء تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم وإلى الكليتين، كما يعرّض التدخين أيضًا الكلى لخطر الإصابة بالسرطان.



أعراض الإصابة بمرض الكلى

على الرغم من أن العديد من أشكال أمراض الكلى لا تؤدي إلى ظهور أعراض حتى وقت متأخر من مسار المرض إلا أن هنالك ست علامات تحذيرية لأمراض الكلى:[4]


• ضغط دم مرتفع.

• دم و / أو بروتين في البول.

• فحص دم الكرياتينين ونتروجين يوريا الدم (BUN) خارج المعدل الطبيعي، ويُذكر أن الـ (BUN) والكرياتينين عبارة عن نفايات تتراكم في الدم عندما تنخفض وظائف الكلى.

• معدل الترشيح الكبيبي (GFR) أقل من 60، والـ (GFR) هو مقياس لوظيفة الكلى.

• كثرة التبول خاصة في الليل.

• انتفاخ حول العينين، وانتفاخ في اليدين والقدمين.



أمراض الكلى

من الأمراض التي قد تصيب الكلى:[5]


• متلازمة (Abderhalden-Kaufmann-Lignac) (داء السيستين الكلوي).

• متلازمة الحيّز البطني.

• السمية الكلوية التي يسببها الاسيتامينوفين.

• الفشل الكلوي الحاد / إصابة الكلى الحادة.

• الحُماض الكُلوي النُّبَيْبِي.

• اعتلال الكلية الغشائي.

• النخر الأنبوبي الحاد.

• التهاب الكلية الفيروسي.

• الكابتونوريا.

• متلازمة ألبورت.

• متلازمة ألستروم.

• الداء النشواني.

• التهاب الأوعية الدموية من الأجسام المُضادة للسيتوبلازم (ANCA) المرتبط بالتهاب الشغاف والالتهابات الأخرى.




  

المراجع

[1]: webmd

[2]: medicinenet

[3]: healthline

[4]: kidney

[5]: kidney.nyc



عدد المشاهدات 126


Top

بحث  


Top