شاخصات المرور

شاخصات المرور

كتب المقال بواسطة: خلدون عياصره  أخر تحديث على المقال: 01:29:09, 15 ديسمبر 2020



المحتويات


 

مقدمة عن شاخصات المرور

يوجد على الطرقات مجموعة كبيرة من الشاخصات التي توجه تدفق حركة المرور وتتفاعل مع بيئة القيادة، حيث يمكن لشكل لافتة الطريق وما تتضمنة من تحذير أن تجنب السائق الوقوع بحادث قد يكون مميتًا، لذا في حال وجود مثل هذه الشاخصات ينبغي على من يستخدم الطرقات توخي المزيد من الحذر خاصة عن الشاخصات التي تحذر من الطقس السيئ أو تلك التي تبين تغير الاتجاهات والتقاطعات أو التي تدل على وجود إشارة ضوئية، ويُذكر أن شاخصات المرور تُصنع من الفولاذ المقاوم للصدأ شديد التحمل أو الألومنيوم مع صفائح عاكسة لأقصى قدر من الرؤية أثناء النهار وأقصى انعكاس في الليل الناتج عن أضواء المركبات، ويبلغ متوسط ​​العمر الافتراضي لها سبع سنوات.[1]



شاخصات المرور

تأتي شاخصات المرور بأشكال وألوان مختلفة ولكل منها معنى محدد، وبحسب مؤسسة إدارة المرور على الطرق يمكن تصنيف إشارات المرور على الطرق المختلفة إلى أربع مجموعات رئيسية وفئات فرعية، هي:[2]


- تنظيمية: التحكم / الأوامر / الحظر / الحجز.

- تحذيرة: مخطط الطريق / اتجاه الحركة.

- توجيهية: الموقع / علامات الطريق / الاتجاه.

- مؤقتة: الأمر / المنع.


يمكن أن يساعد التعرف على إشارات المرور ومعرفة معانيها السائقين على اتخاذ قرارات القيادة الآمنة بصورة أسرع وأسهل، وفيما يلي 9 شاخصات مرور مشهورة ومعانيها:[3]


- لافتات معبر الغزلان: تنبه علامة عبور الغزلان السائقين إلى المناطق التي ينشط فيها عدد الغزلان التي قد تعبر الطريق، ولأن متوسط ​​وزن أيل أبيض الذيل - وهو شائع في جميع أنحاء أمريكا الشمالية - حوالي 100 رطل ويبلغ طوله حوالي ثلاثة أو أربعة أقدام يمكن أن يؤدي الاصطدام به إلى أضرار كبيرة، وكتحذير يمكن أن تساعد علامات عبور الغزلان السائقين على المرور بأمان عبر هذه المناطق.


- إشارات تحذير مركبة الطوارئ: من المحتمل أن تكون هي علامة التحذير الأقل تكرارًا في قائمة إشارات المرور ومعانيها إلا أن علامة تحذير مركبة الطوارئ هي واحدة من أهمها، وعلى غرار علامات عبور الغزلان من حيث الشكل والتصميم تنبه علامات تحذير مركبة الطوارئ السائقين إلى أقسام الإطفاء القادمة ومحطات الإسعاف والمناطق الأخرى التي يمكن أن تدخل فيها سيارات الطوارئ الطريق مع تحذير محدود للسائقين، ولذلك في حال وجود مثل هذه الشاخصة يجب على السائقين الامتناع عن التوقف في هذه المناطق لتسيهل حركة دخول وخروج سيارات الطوارئ من وإلى المحطة. 


- شاخصة تغيير المسار: عندما يضيق الطريق - بسبب الحواجز أو غيرها من العوائق - يجب أن يكون السائقون على دراية بالتغيير في مسار الطريق، لذلك يمكن أن تساعد شاخصات "الحفاظ على المسرب الأيمن" أو "الحفاظ على المسرب الأيسر" في توجيه السائقين وفي تنظيم تدفق المركبات. 


- شاخة منطقة عمل: هي علامة تحذير مؤقتة تستخدم لتنبيه السائقين بأعمال الطريق القادمة، ويُستخدم اللون البرتقالي على هذه اللافتة لأنه من أكثر الألوان وضوحًا للعين البشرية ليتمكن السائق من ملاحظتها فوق إشارات المرور الأخرى على الطريق، لذلك عند مشاهدة مثل هذه الشاخصات يجب أن تكون القيادة آمنة في أعلى مستوياتها، ويُذكر أنه في العادة تكون لافتات منطقة العمل مصحوبة بعلامات تحذير مؤقتة أخرى.


- ممنوع دخول الدراجات: يخضع راكبو الدراجات للعديد من نفس إشارات التحكم في حركة المرور التي توجه السائقين على الطرق، ومن بين العلامات التحذيرية تختص الدراجات بشاخصة "ممنوع دخول الدراجات" التي تمنع استخدام الدراجات للطرق الموجودة فيها.


- مممنوع الالتفاف "U-Turn": مع وجود السهم المنحني الذي يظهر رمز حظر على شكل حرف "U" ورمز حظر غامق فوقه، يُفهم هذا التصميم القياسي للتعبير عن المناطق التي لا يمكن للسائقين تغيير اتجاه سيارتهم فيها إلى الاتجاه المعاكس.


- علامات عبور المشاة: من بينها تلك التي التي توجد بالقرب من المدارس والتي تنبه السائق لتخفيف السرعة وربما التوقف في حال العبور، وتكون اللافتة عبارة عن صفائح فلورية صفراء-خضراء عاكسة تعزز من وضوحها على الطرق. 


- علامات حدود السرعة: هي إشارات أساسية للتحكم في حركة المرور، ويمكن أن تختلف في الحد اعتمادًا على الحالة المحددة، ويُذكر أنه في كثير من الأحيان أثناء القيادة في شوارع سكنية قد لا تظهر لافتات حدود السرعة وذلك لأن الحد الأقصى للسرعة لمعظم المناطق السكنية هو 25 ميلاً في الساعة وهذا القانون يفهمه السائقون الذين يجتازون اختبارات القيادة.


- علامات التوقف: من المحتمل أن تكون علامات التوقف هي أكثر شاخصات المرور شهرة، وكل من الشكل واللون مهمان لكيفية التعرف على علامة التوقف وفهمها، حيث لا توجد علامة أخرى على شكل ثماني ولا توجد علامة أخرى باللون الأحمر، وانفرادها بذلك دليل على أهمية هذه الشاخصة على السلامة المرورية، فهي التي تنبه السائقين إلى التقاطعات والمناطق الأخرى التي قد تسير فيها حركة المرور في اتجاهات معاكسة أو متقاطعة.



أهمية شاخصات المرور

تتمثل أهمية شاخصات المرور بما يلي:[4]


- تعد شاخصات المرور أو شاخصات إدارة المرور مفيدة للغاية في تنظيم تدفق حركة المرور عندما يتبعها سائقي السيارات بصورة صحيحة.

- توفر شاخصات المرور أقصى قدر من التحكم في الطرق خاصة في تقاطعات الطرق المختلفة، وهي وسيلة التواصل مع السائق حول وقت التوقف / الانطلاق أو إغلاق الطرق أو التغييرات في السرعة على سبيل المثال، بالإضافة إلى ذلك يمكن لشاخصات المرور تعيين مسار بديل لحركة معارضة لحركة المرور في تقاطع طريق معين.

- شاخصات المرور بسيطة لأنها تتميز بطور أو تصميم سهل الفهم بحيث يسهل على السائقين التعرف إليها على الطرق.

- عند تثبيت شاخصات المرور بطريقة صحيحة تكون مفيدة في زيادة قدرة التعامل مع حركة المرور على الطريق والمساعدة في الحد من حوادث الطرق، علاوة على ذلك تفيد هذه الشاخصات في تحسين سلامة وكفاءة حركة مرور المشاة والمركبات.

- تضمن شاخصات المرور سلامة الركاب والسائقين والمشاة على حد سواء، كما تضمن ترتيب حركة المرور عند التقاطعات وتغيّر الاتجاهات.

- تساعد شاخصات المرور في تقليل تواتر وشدة بعض أنواع الحوادث.

- تمنع شاخصات المرور الجمود الكلي على الطرقات.

- بالإضافة إلى الحفاظ على الانسجام على الطرق، أصبحت شاخصات إدارة المرور مستخدمة أكثر فأكثر في المباني أو المواقع الصناعية حيث توجد حركة مرور منتظمة، كما يمكن أيضًا استخدامها في العديد من بيئات العمل الأخرى مثل المصانع على الآلات وحتى في تنظيم الحركة في المتاجر الكبيرة.




  

المراجع

[1]: safemotorist

[2]: supaquick

[3]: safetysign

[4]: beaconmaster



عدد المشاهدات 783


Top

Top