طرق تزيين أطباق الطعام

طرق تزيين أطباق الطعام

كتب المقال بواسطة: خلدون عياصره  أخر تحديث على المقال: 06:29:00, 10 ديسمبر 2020



المحتويات


 

تزيين أطباق الطعام

يقال أن العيون تأكل أيضًا، ولذا من المهم جدًا ليس فقط إعداد الأطباق اللذيذة ولكن أيضًا تزيينها، حيث إن طبقًا من السلطة المزين بصورة جميلة يثير الاهتمام ويعكس الخبرة في التقديم، وهنا يمكن القول أن تزيين الطعام يفتح فرصًا كبيرة للإبداع والخيال.


عند التزيين يجب توخي الحذر للحفاظ على نظافة حواف الأطباق، ويُذكر أن الزينة تجعل الوجبات جذابة لكن لا ينبغي المبالغة في ذلك، حيث إن الزخرفة المفرطة قد يكون لها تأثير معاكس، ويجب التذكر دائمًا أنه كلما كان الطعام متعدد الألوان وغنيًا بالمكونات قل ما يجب تزيينه، وثلاثة أغصان من الأعشاب الطازجة قد تكون كافية للتزيين.


لكي تكون زينة الفاكهة والخضروات فعالة يجب الانتباه إلى تباين الألوان، ولذلك يمكن الحصول على اللون البرتقالي عن طريق الجزر والبرتقال والبابايا، والأحمر من خلال الطماطم والبنجر والفجل، والأخضر من الخيار والكراث والسبانخ والأبيض من الفجل الأبيض واللفت وبياض البيض المسلوق، وفي حال الحاجة إلى تزيين الأطباق بألوان أخرى يمكن استخدام الأصباغ الطبيعية مثل معجون الطماطم والكاري والفلفل الحلو والزعفران وعصير البنجر والشاي والقهوة وعصير البقدونس الأخضر.


في تزيين السلطة يمكن استخدام الخضار النيئة والمسلوقة، فعلى سبيل المثال يعد اللفت الخام مناسبًا جدًا لإنشاء التراكيب البيضاء والبنجر للأحمر، ويمكن استخدام أوراق الكراث والبقدونس والخيار والنعناع كسيقان وأوراق لباقة الطهي، وأيضًا يمكن تحويل الليمون والبرتقال والأفوكادو إلى سلال وأشكال جذابة.[1]



طرق تزيين أطباق الطعام

فيما يلي مجموعة من النصائح يمكن من خلالها تقديم أطباق الطعام بأجمل صورها:[2]


- قبل البدء بتقديم الطعام وتزيينه، يجب توجيه الانتباه إلى اختيار أدوات المائدة: الأبيض الكلاسيكي والأنماط الرقيقة والمشرقة والملونة أو المثيرة والداكنة، وذلك من أجل تنسيق لون الأطباق مع بعضها وخلق تأثيرات سحرية، فعلى سبيل المثال يمكن تقديم فيليه السلمون الوردي الناعم أو اللبن الزبادي الأبيض على طبق داكن ليثير الإعجاب ببساطة من خلال طريقة تقديمه، ومن خلال استخدام العديد من الأطباق الملونة في نفس الوقت يمكن إيجاد لمسات مثيرة من الألوان على الطاولة.

- سواء أكان مقدم الطعام طاهيًا نجمًا أو طباخًا بسيطًا أو حتى هاوٍ يمكن من خلال استخدام الخزف الأبيض الفاخر تقديم الطعام بأناقة، حيث تُظهر أواني الطعام من هذا النوع المحايدة والإبداع الفني، وإلى جانب ذلك يجب أيضًا تكييف شكل وسعة أدوات المائدة مع الطبق المقدم، فمثلًا يمكن استخدام طبق طويل للأسماك وطبق عميق للمعكرونة.

- القاعدة الأساسية في أعمال المطاعم فيما يتعلق بالديكور هي أن حافة الطبق ملك للضيف لذلك يجب الامتناع عن تزيين الحافة، ولكن يمكن إنشاء تأثيرات رائعة في خطوات قليلة فقط باستخدام الأعشاب الطازجة أو الزهور الصالحة للأكل المتناثرة بأناقة عبر الطبق أو الخل البلسمي الذي يُرش بمهارة على الطبق، ويمكن أيضًا ترتيب البطاطا المقطعة إلى شرائح بأشكال مختلفة لإضفاء المزيد من الزينة، وسيثير نثر السكر البودرة أو الكاكاو على حواف طبق الحلوى إعجاب الضيوف.

- كقاعدة عامة عند تقديم الطعام: الأقل هو الأكثر، ولذلك يُنصح تجنب زيادة الكمية على الأطباق نظرًا لأن الطعام لا يبدو جذابًا على الإطلاق عندما يبدو ضائعًا على أدوات المائدة، ولذلك يجب التفكير مسبقًا في كيفية تقديم الأطباق.

- كل عنصر في الطبق له مكان ثابت، فالمكون الرئيسي - قطعة من اللحم أو السمك - يكون هو الأقرب إلى الضيف، بينما تكون الأطباق الجانبية مثل البطاطا أو الأرز في النصف العلوي الأيسر من الطبق والخضروات في أعلى اليمين، وقد تجد الطرق الأكثر غرابة في تقديم الطعام تجد طريقها إلى المطابخ وغرف الطعام، فعلى سبيل المثال يمكن تكديس كل عنصر فوق بعضه البعض لإنشاء محور فني.

-  يمكن تقديم شوربة فاخرة في كوب مع خبز مقرمش أو كباب نباتي على الصحن، ومن شأن رشة من الكريمة جعل الحساء يبدو فاتحًا للشهية، ويمكن استخدام نوعين مختلفين من الحساء الملون في طبق واحد.

- يمكن صنع طبق مقبلات جميل ببساطة عن طريق تقديمه في كوب أو طبق صغير بدلاً من استخدام طبق كبير، أو يمكن وضع جميع المكونات المختلفة  في كوب.

-  يمكن تقديم الخضراوات بطريقة جميلة من خلال تقديم الخضار الصغيرة مثل المنجيت والجزر والفاصوليا كاملة وتقطيع الخضار الكبيرة مثل الكوسة أو الكراث إلى شرائح.

- يُخلق التأثير الأكثر إثارة للإعجاب مع أطباق اللحوم والأسماك الكبيرة - مثل أوزة المشوي أو سمك السلمون المرقط الكامل - عندما يقدم كاملًا، وهذا لا يمنع أن تكون قطع اللحم الصغيرة - مثل شرائح اللحم الطرية - ذات مظهر جميل على الطبق.

- تبدو السلطة فاتحة للشهية عند إضافة مجموعة من الألوان، فعلى سبيل المثال يمكن الجمع بين الصحة والجمال عن طريق الجمع بين أوراق الجرجير الخضراء الهشّة مع طماطم الكوكتيل الحمراء، كما توفر الفواكه ذات اللون الفاتح أو صلصة الشوكولاتة لمسة من الألوان للحلوى.



نصائح عند تقديم طبق الطعام

يتطلب تقديم الطبق بصورة جميلة بعض القواعد البسيطة:[3]


- تجنب زيادة الكمية على الطبق: لن يكون الطبق جذابًا للغاية إذا كان معبأ باللحوم أو كانت المقبلات النباتية تغرق في محيط من الصلصة، وفي المقابل تساعد المساحات الفارغة على إبراز تركيبة الطبق.

- أشكال وأحجام بديلة: وذلك من خلال الخلط بين العناصر الهشة والناعمة، الكبيرة والصغيرة والعناصر الداكنة والخفيفة، وفي بعض الحالات يمكن استخدام الصلصة كزينة عن طريق تقطيع الخضار والفواكه إلى شرائح باستخدام تركيبات مختلفة وجميلة.

- استغلال التناقضات والألوان: يمكن تغيير شكل عرض الطبق من خلال لون الطعام المطبوخ أو إضافة عناصر زخرفية ملونة، وفي هذا تعد طماطم الكرز أو الطماطم المجففة بالشمس عنصرًا جيدًا لإضافة بعض اللون الأحمر، ويمكن سلق الخضراوات من أجل الحفاظ عليها زاهية من خلال غليها ثم وضعها في الماء المثلج.

- ترك مسافة نصف بوصة أو أكثر بين الطعام وحافة الطبق: للحفاظ على تركيز العين على الطعام يُنصح ترك مساحة فارغة منتظمة بين التكوين وحافة الطبق.



الهدف من تزيين الطعام

تضيء الزينة الطبق وتعطي فكرة عن نكهة الوجبة، وتكمل الطعم وتملأ الفراغ على الطبق، ويمكن أن تتخذ الزينة أشكالًا عديدة حسب نوع الطعام، والأعشاب والتوت والفواكه المفرومة والصلصات وقطع الخضار هي زينة مثالية للأطعمة.


إن الهدف من تزيين الطعام يكمن في مجموعة من الأمور، هي:[4]

- جاذبية بصرية: يعرف المتذوق الطعم بالعين قبل تذوقه، حيث تضيف الزينة بقعة من الألوان للعينين لتتغذى عليها قبل أن يلمس الطعم اللسان أو أن تصل الرائحة إلى الأنف، وتضيف الزينة بقعة من الألوان للأطعمة خاصة تلك أحادية اللون، حتى أبسط التزيين سيجعل الطبق يبدو فاتحًا للشهية أكثر من نفس الطعام بدون تزيين، فللقارئ أن يتخيل كيف تبدو شرائح السمك المسلوقة والأرز المطهو ​​بالبخار على طبق أبيض بدون غصن من البقدونس أو شرائح الليمون.

- تعزيز النكهة: تعزز الزينة نكهة بعض الأطباق، فلا تضيف شرائح الليمون التي تقدم مع المأكولات البحرية لونًا أصفر إلى الطبق فحسب بل يمكن أيضًا استخدام عصير الليمون لتذوق الطعام، وغصن النعناع فوق حلوى الفاكهة يمنح الطبق نكهة الأعشاب المنعشة، وهذا هو السبب في أنه من المهم اختيار الزينة التي تكمل نكهات الطعام المقدم. 

تحديد مكوّن الطبق: لا يمكن التعرف على بعض الأطباق بسهولة بمجرد النظر إلى الطعام، فعلى سبيل المثال قد يكون من الصعب تحديد طعم وعاء من الحساء اللذيذ من الجزر المهروس أو حساء اليقطين الحلو من خلال المظهر فقط، فكلا الطبقين برتقالي اللون وسميك القوام، وهنا يمكن أن تساعد إضافة حليقة الجزر فوق حساء الجزر أو رش السكر البني على حساء اليقطين الحلو المتناول في تحديد هوية الطبق.




  

المراجع

[1]: fooddecoration

[2]: villeroy

[3]: eatwell101

[4]: leaf



عدد المشاهدات 500


Top

Top