فوائد التمر للجسم
فوائد التمر للجسم

كتب المقال بواسطة: حامد الششتاوي  أخر تحديث على المقال: 01:39:30, 6 يناير 2022



المحتويات


 

مقدمة عن التمر

التمر هو ثمرة شجرة النخيل المنتشرة في العديد من المناطق الاستوائية في العالم، ويتميز التمر بنكهة حلوة، وهو غني بالعديد من العناصر الغذائية الهامة، وله مجموعة متنوعة من المزايا والاستخدامات، ويوجد التمر بأنواع وأحجام مختلفة، وتكون التمور الطازجة صغيرة الحجم إلى حد ما ويتراوح لونها من الأحمر الفاتح إلى الأصفر الفاتح.[1]



فوائد التمر

يتميز التمر بأنه غني بالسكر الطبيعي وكذلك بالعديد من العناصر الغذائية، مما يجعله وجبة خفيفة ممتازة باعتدال، ويوفر التمر العديد من الفوائد الغذائية، منها:[2]


- يحتوي التمر على مادة البوليفينول بكمية أكبر من معظم الفواكه والخضروات الأخرى، ومادة البوليفينول عبارة عن مركبات مضادة للأكسدة يمكنها حماية الجسم من الالتهابات.


- يمكن استعمال التمر بديلاً للحلويات الخالية من السعرات الحرارية، مع توفير العناصر الغذائية الأساسية، مثل فيتامين (B6) والحديد.


- يحتوي التمر على نسبة عالية من الألياف، حيث يوفر كوب من التمر 12% من احتياجات الألياف اليومية للفرد، وهذه الألياف تُشعر الشخص بالشعور بالشبع لفترة أطول.


- يحتوي التمر على نسبة عالية من البوتاسيوم، حيث يساعد البوتاسيوم في بناء العضلات والبروتينات في الجسم.


- يمكن استبدال السكر أو رقائق الشوكولاتة أو الحلوى في وصفات الخبز بالتمر لتناول السكريات الطبيعية بدلاً من السكريات المكررة.


- يمكن أن يكون تناول التمر طريقة سهلة لدمج فاكهة جديدة في النظام الغذائي للأشخاص، فعند تناول التمر باعتدال، يمكن أن يساهم أيضًا في العناصر الغذائية الأساسية، مثل المغنيسيوم والحديد والمنغنيز.


- تشير الدراسات إلى أن تمور دقلة نور هي واحدة من أكثر أنواع التمور شيوعًا، وهذا النوع من التمر يوفر المعلومات الغذائية التالية: 


* سعرات حرارية: 20.

* إجمالي الدهون: 0.03 غرام.

* إجمالي الكربوهيدرات: 5.33 غرام.

* الألياف الغذائية: 0.6 غرام.

* السكر: 4.5 غرام.

* البروتين: 0.17 غرام.

* فيتامين (B6): 0.012 ملليغرام.

* الحديد: 0.07 ملغ.

* المغنيسيوم: 3 ملغ.

* البوتاسيوم: 47 ملليغرام.



تأثير التمر على الصحة

يحتوي التمر على العديد من العناصر الغذائية التي تعطي فوائد صحية مختلفة للجسم مثل خفض الكوليسترول، وزيادة قوة العظام والمساعدة على التحكم في الوزن أيضًا، ويوفر التمر أنواعًا مختلفة من مضادات الأكسدة لعلاج الأمراض المختلفة، حيث تقوم مضادات الأكسدة بحماية الخلايا من مسببات التفاعلات الضارة في الجسم والتي قد تؤدي إلى الإصابة بالأمراض.


يتميز التمر باحتوائه على النحاس والسيلينيوم والمغنيسيوم، وهي عناصر مغذية مهمة للحفاظ على صحة العظام، وتقويتها وكذلك منع الاضطرابات العظمية، كما أنه غني بفيتامين (K) والذي يساعد على تنظيم تجلط الدم، كما يحتوي التمر على مادة الكولين وفيتامين (B) المفيد جدًا لعملية التعلم والذاكرة خاصة عند الأطفال المصابين بمرض الزهايمر، وكذلك ارتبط الاستهلاك المنتظم للتمور بتقليل مخاطر الإصابة بأمراض التنكس العصبي مثل مرض الزهايمر وتحسين الأداء الإدراكي لدى كبار السن.[3]



الآثار الجانبية عند الإفراط في تناول التمر

يمكن أن يسبب الإفراط في تناول التمور بعض المشاكل الصحية، بالرغم من الفوائد الكثيرة للتمر، وتشمل الآثار الجانبية للإفراط في تناول التمر ما يلي:[4]


- زيادة الوزن: يمكن أن يؤدي تناول التمور بكميات كبيرة إلى زيادة الوزن بسبب احتوائها على نسبة عالية من السعرات الحرارية، لذلك من الضروري تناول التمر باعتدال.


- الحساسية: تحتوي التمور المجففة غالبًا على مادة الكبريتات التي قد تسبب الحساسية لدى البعض، بالإضافة الى بعض الأعراض مثل آلام في المعدة، والشعور بالانتفاخ، والإسهال والطفح الجلدي.


- الربو: قد تؤدي الكبريتات إلى زيادة أعراض الأزيز (صوت الصفير) عند الأشخاص المصابين بالربو.




  

المراجع

[1]: healthline

[2]: medicalnewstoday

[3]: pharmeasy

[4]: medicinenet



عدد المشاهدات 496


Top

بحث  


Top