كيف تتكون الأعاصير
كيف تتكون الأعاصير

كتب المقال بواسطة: حامد الششتاوي  أخر تحديث على المقال: 01:13:15, 3 ديسمبر 2021



المحتويات


 

تعريف الإعصار

هو عاصفة دائرية شديدة تنشأ فوق المحيطات الاستوائية الدافئة تتميز بضغط جوي منخفض ورياح شديدة وأمطار غزيرة، ويستمد الإعصار المداري الطاقة من سطح البحر، وتبقى شدّته طالما بقي فوق الماء الدافئ، ويولد رياحًا تتجاوز سرعتها 119 كيلومترًا (74 ميلاً) في الساعة.[1]



كيف تتكون الأعاصير

تتشكل الأعاصير فوق مياه المحيط الدافئة بالقرب من خط الاستواء، حيث يرتفع الهواء الرطب الدافئ فوق سطح المحيط مما يتسبب في "جذب" الهواء من المناطق المحيطة، ثم يصبح هذا الهواء "الجديد" دافئًا ورطبًا، ثم يرتفع أيضًا ليبدأ دورة مستمرة تشكل السحب، وإذا توفر ما يكفي من الماء الدافئ لتقوية العاصفة، يتشكل الإعصار.


تُعرف أضعف الأعاصير المدارية بالمنخفضات الاستوائية، ويصبح الإعصار المداري عاصفة استوائية بمجرد أن يصل إلى أقصى رياح مستدامة تبلغ 119 كيلو مترًا في الساعة أو أعلى، ويُعرف حينئذ بالإعصار الاستوائي اعتمادًا على المكان الذي تنشأ فيه العاصفة في العالم.


تشمل مكونات الأعاصير المدارية اضطرابات الطقس الموجودة مسبقًا، والمحيطات الاستوائية الدافئة، والرطوبة والرياح الخفيفة نسبيًا، وإذا استمرت الظروف المناسبة لفترة كافية يمكن أن تتحد لتنتج رياحًا عنيفة، وموجات كبيرة، وسيولاً، وفيضانات تنتج عن هذه الظاهرة، في بعض الأحيان، عندما لا تتوفر جميع الشروط السابقة، ولكن يُتوقّع نشوء رياح العاصفة الاستوائية في اليوم أو اليومين التاليين، يطلق على هذه الرياح اسم إعصار استوائي محتمل في حوض المحيط الأطلسي ووسط وشمال أحواض المحيط الهادئ الشرقية.[2][3]



حقائق عن الأعاصير

فيما يلي بعض الحقائق عن الأعاصير:[3]


- الأعاصير هي عواصف استوائية عملاقة ينتج عنها هطول أمطار غزيرة ورياح شديدة القوة.

- تدور الأعاصير حول مركز دائري يسمى "العين"، حيث تكون هادئة بصورة عامة بدون غيوم، ويحيط بالعين جدار العين، وهو أخطر جزء من الإعصار مع أقوى رياح وسحب كثيفة وأمطار غزيرة.

- تحدث معظم الأعاصير في البحر دون ضرر، ومع ذلك، عندما تتحرك نحو الأرض يمكن أن تكون خطيرة بصورة كبيرة جدًا، وتتسبب بأضرار جسيمة.

- يمكن أن تصل سرعة الرياح المتصاعدة القوية للإعصار إلى سرعات تصل إلى 320 كيلومترًا في الساعة، وهي قوية بما يكفي لاجتثاث الأشجار بأكملها وتدمير المباني.

- تدور الأعاصير باتجاه عقارب الساعة في نصف الكرة الجنوبي، وفي النصف الشمالي من الكرة الأرضية تدور بعكس اتجاه عقارب الساعة.

- تسمى الأعاصير أيضًا بالأعاصير الحلزونية اعتمادًا على مكان حدوثها، مع العلم أنه في المحيط الأطلسي وشمال غرب وجنوب المحيط الهادئ تُعرف هذه الرياح القوية بـ "الإعصار" فقط.



عوامل تشكل الإعصار

يمكن أن تتسبب بعض الظروف الجوية في تكوين إعصار إذا تم استيفاؤها، حيث إن الاضطراب الجوي، ومياه المحيط الدافئة، والاستقرار الجوي المنخفض، وقوة كوريوليس الكافية، والغلاف الجوي الرطب في منتصف الغلاف الجوي، والتباعد العلوي للغلاف الجوي كلها عوامل مهمة لتكوين الأعاصير، حينها يصبح تشكل الإعصار ممكنًا عند توفر عدة أنواع من الاضطرابات الجوية.


إن الآلية الأكثر شيوعًا والتي تتسبب في تطور الإعصار هي حوض الرياح الموسمية، وهذا امتداد لمنطقة التقارب بين المناطق المدارية حيث تَطوّرُ الدوران الإعصاري، وعلى العكس من ذلك، لا يحتوي حوض "الرياح التجارية" أو ما يُعرف بـ (ITCZ) على القوة الدورانية الكافية لبدء تطور الإعصار، وهنا يمكن القول أن الإعصار يحدث في الغالب بسبب حوض الرياح الموسمية في ستة من أحواض تكوين الأعاصير لتشكل الأعاصير السبعة في العالم.[4]




  

المراجع

[1]: britannica

[2]: oceanservice

[3]natgeokids

[4]: tropicalweather



عدد المشاهدات 596


Top

بحث  


Top