كيف تصنع المناديل الورقية

كيف تصنع المناديل الورقية

كتب المقال بواسطة: خلدون عياصره  أخر تحديث على المقال: 12:51:15, 23 مايو 2022



المحتويات


 

مقدمة عن المناديل الورقية

لم تظهر المناديل الورقية حتى عام 1887 حيث كانت المناديل القماشية هي الشائعة ولعدة قرون، بعدها أصبحت المناديل الورقية مشهورة في الأسر الأمريكية منذ الخمسينيات من القرن الماضي، والآن يتم استخدامها إلى حد أكبر بكثير من المناديل القماشية خاصة لدى المطاعم المهتمين بالنفقات، وليس ذلك فقط لتكلفتها الأولية المنخفضة؛ لكنها أكثر ملاءمة لعدم الحاجة لغسلها من أجل إعادة الاستخدام كما هو حال المناديل القماشية.[1]



كيف تصنع المناديل الورقية

تتألف المكونات الأساسية للمناديل الورقية من الورق الأساسي، والبكرات الضخمة، وورق التغليف، وبعض المواد الخام المستخدمة في إنتاج المناديل، وتتضمن عملية الإنتاج أربع خطوات أساسية، هي:[2]


- اللب: يتم تحضير لب الورق عن طريق خلط الألياف مع لب الخشب وغسل الخليط بالمبيض.

 

- الصبغ: بعد إضافة صبغة التبييض إلى الخليط، وفي حال الرغبة بإنتاج منديل ملون، فيمكن إضافة ألوان الصبغة.


- الضغط: يساعد الضغط على المزيج في التخلص من الرطوبة وتجعله جافًا تمامًا.


- القطع: يُجفف اللب على حرارة شديدة، ثم يتم قطع الأوراق الطويلة أو المناديل الورقية إلى أشكال وأحجام حسب الرغبة، بعد عملية التصنيع.


- التغليف: تغلّف المنتجات بمواد عالية الجودة، بحيث لا تتعرض لأي ضرر أثناء التوزيع.



أنواع المناديل الورقية

من خلال التالي يمكن التعرف على أنواع المناديل الورقية:[3]


- مناديل الوجه: تحتوي أنسجة هذا النوع من المناديل على زيوت أو مستحضرات خاصة للمساعدة لحماية البشرة من الجفاف الشديد أو التشقق عند العطس أو الاحتكاك بكثرة عند استخدامها لتنظيف الأنف وعند السعال ومسح العين، وعلى عكس الشائع - في الثقافات الآسيوية - لا نستخدم هذه المناديل لأغراض المطبخ لمسح اليدين أو لتنظيف الانسكابات، حيث إن أنسجة مناديل الوجه ليست جيدة في امتصاص السائل.


- ورق التواليت: يستخدم ورق التواليت فقط من أجل التنظيف بعد استخدام دورات المياه، وكما هو حال مناديل الوجه، لا يُستخدم ورق التواليت من أجل مسح اليدين أو لتنظيف الانسكابات.


- المناديل الورقية: تمتاز المناديل أو المناشف الورقية بأنها أكبر من معظم المنتجات الورقية المماثلة، ويصنع غالبًا على مقاسين أو ثلاثة يصل حجمها النموذجي إلى (11 * 11 بوصة)، ويذكر أن المناشف الورقية مصنوعة لتكون ماصة، حيث تكون نسبة الامتصاص مسجلة على العبوة، ويذكر أن هذا النوع من المناديل يعد مناسباً لمسح الانسكابات والتنظيف.



أضرار المناديل الورقية على البيئة

تصنع المناديل الورقية من اللب البكر، وهذا بدوره يبعث 30% أكثر من غازات الدفيئة عند استخدام نفايات الورق المعاد تدويره، بالإضافة إلى ذلك تحتاج تصنيع لفة واحدة من ورق التواليت إلى ما يقارب 140 لترًا من الماء، والأسوأ من ذلك، هو استخدام الكلور لتبييض اللب ليبدو أبيضًا بينما تُضاف مواد كيميائية أخرى لجعله لينًا، وكل هذا يؤدي إلى تلوث المسطحات المائية المحلية، كما أنه أشارت إحدى الدراسات إلى أن معظم الناس يستخدمون 1-2 لفات من ورق التواليت في الأسبوع، وإنتاج ذلك يحتاج إلى ما يقارب 27000 شجرة.


بالرغم مما سبق، لا يُقال بالتوقف عن استخدام المناديل الورقية وأوراق التواليت والمناديل، ولكن هنالك حاجة إلى زراعة المزيد من الأشجار واستخدام المناديل بعناية فقط عندما تكون هنالك حاجة إليها.[4]




  

المراجع

[1]: napkinfoldingguide

[2]: papertr

[3]: laurensesl

[4]: exceltissue



عدد المشاهدات 239


Top

بحث  


Top